دخول خريطة الموقع عن الموقع راسلنا بيان الخصوصية Rss
بحث

مكتب الوكيل المساعدأخبار

 
خدمات الموقع
روابط هامة
news.png
دليل العمل بالمساجد
mythaq-almasjed.gif
khotba.gif 
manhag.gif
abhass.gif
reaya.jpg
reaya.jpg
MosqeTemplete.gif
TorassyMosqe.gif
   
  Skip Navigation Links  
الأخبار
الشعيب: تجهيز 26 مركزاً رمضانياً و35 معتكفاً في المحافظات

قراء متميزون لإمامة المصلين وأنشطة دعوية وثقافية متنوعة

أعلن قطاع المساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اكتمال الاستعدادات اللازمة واللائقة لاستقبال شهر رمضان المبارك للعام 1438 هـ/2017 م، مؤكدا أن مساجد البلاد أصبحت على أهبة الاستعداد لاستقبال الضيف الكريم، لافتا في الوقت ذاته الى تجهيز 26 مركزا رمضانيا و35 معتكفا.

وذكر وكيل وزارة الأوقاف المساعد لشؤون المساجد الدكتور وليد الشعيب في تصريح له امس: إن شهر رمضان المبارك يحتاج لاستعدادات تتناسب مع طبيعته ومكانته عند المسلمين وما يضفيه على نفوسهم من جو إيماني وروحاني، لافتا الى النجاح الذي حققه قطاع المساجد في اختياره وتنظيمه للأنشطة والبرامج والفعاليات الدعوية والثقافية التي احتضنتها مساجد الكويت خلال شهر رمضان في الأعوام الماضية، وكانت عامل جذب وشهدت حضوراً جماهيرياً ومتابعة حازت ثقة الجميع.

واضاف الشعيب: وانطلاقا من هذه الأسباب، وحفاظاً على ثقة الجمهور التي نعتز ونفخر بها وفي اطار سعينا الدائم إلى التطوير والارتقاء بمستوى الأداء وتقديم الأفضل دائما من خلال الستراتيجية التي تتبناها الكويت في رعايتها الفائقة لبيوت الله على مدار العام وخصوصا في شهر رمضان المبارك، وحتى نصل إلى المستوى الذي ننشده من الاستعداد المنظم والمتقن، فقد قام قطاع المساجد بناءً على توجيهات من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد ناصر الجبري باتخاذ الاستعدادات اللازمة لشهر رمضان.

صيانة وتجهيز

وأوضح ان الاستعدادات شملت صيانة المساجد في المحافظات الست وتجهيزها لجموع المصلين وتقديم الدعم الكامل لها وتهيئتها لتحقيق الأهداف الإيمانية والعلمية والثقافية والاجتماعية على مدار أيام الشهر الفضيل، إضافة إلى تزويد المساجد بالاحتياجات اللازمة من الأنشطة الدعوية والثقافية المتنوعة.

ولفت الى انه تم إنشاء دورات مياه جديدة وعمل توسعات بالحرم والحوش ببعض المساجد، إضافة إلى بناء مساجد جديدة بالدولة تم الانتهاء منها وتهيئتها للمصلين خلال الشهر الفضيل، فضلا عن تغطية احتياجات عدد من المساجد من الفرش الجديد لتكون مهيأة أمام جمهور المصلين لأداء الشعائر خلال الشهر الفضيل براحة ويسر.

واشار الى انه سيتم توفير كل سبل الراحة من خلال توزيع مياه للشرب المعبأة والعصائر ووجبات الإفطار والسحور على المساجد التي تم اختيارها لتكون مراكز ومعتكفات رمضانية في فترة العشر الأواخر من رمضان.

وبين ان هناك مشاريع تم تنفيذها في شهر رمضان خلال الأعوام السابقة وحققت نتائج إيجابية كثيرة، وحضوراً ومشاركة جماهيرية كبيرة سيتم تنفيذها في شهر رمضان لهذا العام ومنها مشروع “المعتكفات الرمضانية” الذي يقام بهدف إحياء سنة الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان، وتوفير الجو الإيماني والأخوي بين المصلين في المسجد، لافتا الى انه سيتم تنظيم هذا المشروع في 35 مسجداً تم تحديدها بالمحافظات الست من قبل الإدارات وفق ضوابط ومعايير تم الاتفاق عليها لإنجاح المعتكف.

قراء متميزون

وأشار إلى اختيار عدد من المساجد واعتمادها كمراكز رمضانية تقام فيها جميع الأنشطة والمشاريع طوال شهر رمضان لتميزها من حيث الموقع والكثافة العالية من جمهور المصلين، ويستعان فيها بقراء متميزين من داخل وخارج الكويت لإمامة المصلين في صلاتي التراويح والقيام، مؤكدا في هذا السياق تجهيز 26 مركزاً رمضانياً ستكون موزعة على المحافظات الست.

وذكر الشعيب انه تم اختيار قراء ممن يشغلون الوظائف الدينية التابعة لقطاع المساجد والقراء الكويتيين المتميزين لإمامة المصلين في صلاتي التراويح والقيام في عدد من المساجد تم تحديدها بالتنسيق مع الإدارات في المحافظات الست، إضافة إلى عدد من مشاهير القراء يتم استضافتهم لعدد محدود من الأيام على مدار الشهر الفضيل في بعض المحافظات، لافتا الى أن اختيار القراء من الداخل والخارج تم من خلال انتقاء الأفضل ممن رشحتهم إدارات المساجد وفق ضوابط ومعايير وضعت لهذا الغرض، وذلك إلى جانب مشروع الاستضافات الخارجية.

واوضح أنه تم فتح باب التطوع لغير العاملين بالوظائف الدينية بالوزارة الذين يرغبون بإمامة المصلين بالمساجد خلال شهر رمضان الفضيل وذلك بعد إخضاعه على لجنة اختبارات بكل إدارة من إدارات المساجد بالمحافظات الست تجيز المتقدم بحسن التلاوة وطيب الصوت.

ولائم وأنشطة

وأكد استمرار التعاون المثمر بين قطاع المساجد من جهة والجمعيات والهيئات الخيرية من جهة أخرى، من خلال تنفيذها لمشروع ولائم الإفطار في عدد من المساجد منها بيت الزكاة، جمعية النجاة الخيرية، جمعية إحياء التراث الإسلامي، مبرة العوازم وجهات أخرى.

وعن الأنشطة الثقافية خلال شهر رمضان المبارك بين الشعيب انها ستنفذ وفق الخطة التي أعدتها إدارات المساجد بهذا الخصوص، وتتنوع بين الخواطر الإيمانية، والمحاضرات العامة، والأسابيع الثقافية، ودروس التثقيف الشرعي، ودروس تربوية وإيمانية، والمجالس الفقهية، والمسابقات الثقافية، ومجموعة من الإصدارات بين مقروء ومسموع، لافتا في الوقت ذاته الى ان هذه الأنشطة ستكون موزعة على جميع مساجد البلاد.

746037-2.jpg


تاريخ الإضافة: 17/05/2017
المصدر: مكتب الوكيل المساعد
عدد القراء:
530 الأرشيف طباعة Rss
القائمة الرئيسية