دخول خريطة الموقع عن الموقع راسلنا بيان الخصوصية Rss
بحث

 
خدمات الموقع
روابط هامة
news.png
دليل العمل بالمساجد
mythaq-almasjed.gif
khotba.gif 
manhag.gif
abhass.gif
reaya.jpg
reaya.jpg
MosqeTemplete.gif
TorassyMosqe.gif
   
  Skip Navigation Links  
لقاءات
الستلان فى تلفزيون الكويت : الالتزام بإستراتيجية الوزارة سر النجاح

تقدم مدير إدارة مساجد حولى المشرف العام على المراكز الرمضانية وليد الستلان تقدم بخالص التبريكات لسمو أمير البلاد  حفظه الله وسمو ولى عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي قاطبة حكاما ومحكومين  وجميع المسلمين المقيمين بالكويت  بقدوم عشر ليالى من أعظم الليالي قدرا الى الله جلا علاه ، ونسأله سبحانه وتعالى أن يجعلنا ندرك فيها ليلة القدر  .

  وقال مقابلة تلفزيونية أجراها معه الاعلامى نواف النومس بتلفزيون الكويت مساء امس من الاستديو التلفزيونى بمسجد جابر العلى  المقام على هامش فعاليات العشر الاواخر من شهررمضان ان احد اسرار نجاح الادارة  وحجر الزاوية الرئيسى فيما وصلت اليه  يكمن  فى التزامها بالخطة الاستراتيجية لوزارة الاوقاف والشؤون  الاسلامية .

وأضاف فى وخلال خمس سنوات سعينا فى إدارة مساجد حولى الى تحقيق إستراتيجية  وزارة الاوقاف فيما يتعلق بقطاع المساجد ، والوصول الى غاياته ومبادئه الستة من حيث الشراكة و تأكيد الدور الحضاري للمساجد كمراكز أشعاع ودور للعبادة تحت شعار "الريادة في تهيئة المساجد للعبادة" بالاضافة إلى العمل  الدءوب نحو خدمة رواد بيوت الله.

وأوضح الستلان انه ومن خلال سعينا لتحقيق تلك الإستراتيجية حرصنا على منح مساحة كبيرة للأنشطة الإيمانية والعملية والثقافية والاجتماعية عبر تنظيم الفعاليات الثقافية في إطار شمولي ومنهجي لتعاليم الإسلام لتفعيل الدور الحضاري للمساجد في مواجهة التحديات التي تواجه المجتمعات ، إضافة الى الاهتمام بمبدأ الشراكة والذي شهد على نجاحه تجربة التعاون الوثيق الذى تم مع مبرة طريق الإيمان وكان احد أسباب نجاح وسيادة تجربة المراكز الرمضانية بالكويت .

وتابع  : واداركا منا ان قطاع المساجد الذى تنضوى الادارة تحت لواءه  ما هو الا  جهازا حكوميا نموذجيا، يسعى لتأكيد الدور الحضاري للمساجد كمراكز إشعاع ودور عبادة، جاء حرصنا على ايضاح صورة  معالم مستقبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وذلك خلال استراتيجيات من شأنها تعزيز الدور الذي تقوم به في ريادة التوجيه الديني في البلاد وذلك وفق مرسوم إنشاءها ، وضمن مجالات البرنامج التي تسعى اليه الحكومة ،  ولما كان دور المسجد هو الأهم في ظل هذه الاستراتيجيات والذي تبني عليه الوزارة معظم جهودها ، ولما كانت إدارات المساجد  هى المسئولة بعد  القطاع  عن المسجد فتكون هى  القائم على تنفيذ هذه السياسات والتوجيهات.

ولذا تضافرت الجهود في الادارة لتحقيق استراتيجية وزارة الاوقاف ومن ثم الخطة الخمسية لقطاع المساجد على اتعبار انه جهاز حكومى يدرك  الواقع وتستشرف المستقبل ،وتظهر ما يسعى إليه لتحقيق الغايات والأهداف باعتبارها وثيقة شاملة.

وفيما يتعلق بالاستعدادات لشهر رمضان وما قامت به ادارة مساجد محافظة حولى قال الستلان :  نحرص فيها على ان تبدأ عقب انتهاء شهر رمضان السابق من خلال استنفار الادارة لكافة طاقاتها لتحقيق هدف قطاع المساجد فى هذا الامر بتيسير العبادة لضيوف الرحمن ، حيث تتأهب الادارة بمراقباتها الثلاث الصيانة والثقافية والادارية.

 فعلى مستوى الصيانة تم تشكيل لجان خاصة بمتابعة أوامر العمل الخاصة في المساجد والاجتماع مع جميع الشركات وحضها على سرعة انجاز أوامر العمل قبل شهر رمضان المبارك، كما قامت الادارة أيضا بتوفير بعض الخيام ذات المواصفات الخاصة لسد احتياجات بعض المساجد المتوقع ازدياد أعداد المصلين بها.

أما في ما يتعلق بالجانب الإداري فقد تم تنظيم اجازات العاملين من خلال تجهيز التعاميم الخاصة بتنظيم العمل خلال الشهر المبارك حسب اللوائح المعمول بها في الادارة، بالاضافة الى حصر جميع احتياجات المساجد من مصاحف وكراسي المصاحف لصلاة القيام، بالاضافة الى العمل على فرش جميع المساجد التي تم الانتهاء منها، وكذلك تشكيل عدة فرق خاصة بنظافة المساجد، والاستعداد لتوزيع مواد النظافة وزيادتها نتيجة لزيادة أعداد المصلين، إضافة إلى تكثيف المراقبة الثقافية لبرامجها الثقافية من المحاضرات والدروس والأسابيع والخواطر والتي سيتم توزيعها على مساجد المحافظة حيث ان برنامج رمضان سيتضمن العديد من الفعاليات والبرامج.

وفى الجانب الثقافى  حرصت الادارة على توعية جمهور المصلين قبل حلول الشهر الفضيل من خلال تذكيرهم بالحقوق والواجبات المطلوبة من المسلمين تجاه هذا الشهر الفضيل، بالاضافة الى الرد على الأسئلة الخاصة بهذا الشهر من قبل المشايخ الأفاضل عبر دورات علمية، ومحاضرات وخواطر ودروس عامة ومجالس فقهية متنوعة بخصوص استقبال شهر رمضان، وهي موزعة على عدد من المساجد التابعة للإدارة. كما تحرص الإدارة على استضافة العديد من المشايخ والعلماء من خارج الكويت أمثال الشيخ الداعية الاسلامي المعروف محمد حسين يعقوب من جمهورية مصر العربية في شهر شعبان في دورة علمية عن كيفية استقبال شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى الدروس التي يباشر القاءها الان ومنذ اول رمضان  عدد من المشايخ والدعاة الكويتيين .

وتحدث الستلان عن قصة نجاح مسجد جابر العلى فأشار الى الدعم اللامحدود الذى تقدمه الشيخة سبيكة الدعيج الصباح والشيخ صباح جابر العلى ووكيل قطاع المساجد المساعد وليد الشعيب .

وأَضاف ان تجربة مسجد الشيخ جابر العلي تعتبر قصة نجاح بالنسبة للإدارة ، وقد تمت  بالتعاون مع مبرة طريق الايمان ، وفيها يبز السعى الحثيث  للادارة لتنفيذ رسالة قطاع المساجد نحو دعم وتوطين وظائف المسجد الايمانية والعلمية والثقافية والاجتماعية، وتوثيق قيم المواطنة والانتماء وحب الوطن وتعزيز الجوانب الابداعية والتنموية.

وزاد : لقد كان لمسجد جابر العلي الرمضاني هذا الدور الكبير في التميز والابداع نحو تعزيز هذه القيم والمحافظة عليها تحت شعار «الريادة في تهيئة المساجد للعبادة»، والتجربة حققت رؤية الوزارة من خلال الريادة في تهيئة المساجد، حيث استطعنا استقبال الاف المصلين خلال العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك الفائت، وقد لاقى هذا المشروع من القيادة العليا للوزارة الاستحسان والقبول، بل والإشادة من خلال العديد من قيادات الوزارة الذين أشادوا بتجربة مسجد جابر العلي وطالبوا بتعميمها على بقية المحافظات. واذ تشكر الادارة جميع الجهود المبذولة التي اسفرت عن نجاح المركز الرمضاني ، نثمن دور كل من ساهم في هذا النجاح بدءا من أسرة الشيخ جابر العلي رحمه الله، والوكيل المساعد لشؤون المساجد وليد الشعيب، وبقية المسؤولين في الوزارة ، كما لانخفي الدور الكبير الذي قامت به مبرة طريق الايمان.

ولفت الستلان الى حرص الادارة على  ادخال الجديد  هذا العام الى المركز المضانى بمسجد جابر العلى فقمنا باستضافة عدد من المشايخ من داخل الكويت  والقراء المتميزين، وكذلك لصلاة التراويح والقيام بالاضافة الى المحاضرات العامة، والمحاضرات المخصصة للنساء. كما لم نغفل عن المسابقات الثقافية والانشطة الترويحية والمجالس الفقهية بعد صلاة الجمعة، بالاضافة الى برنامج الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان.

وتطرق الستلان الى الاستضافات فقال : يستضيف  مسجد جابر العلي هذا العام نخبة متميزة من القراء والمشايخ  ، وذكر منهم  القراء والمشايخ صلاح بوخاطر، وماجد العنزي، وياسر الفيلكاوي، وادريس ابكر، وعبدالرحمن الدلالي، وقتيبة الزويد، وخالد الجهيم، وعيسى العنزي، وغيرهم من القراء المتميزين. كما تستضيف الادارة عددا من الدعاة والمشايخ منهم الدكتور جمال المراكبي من جمهورية مصر العربية والدكتور انس سعيد بن مسفر من المملكة العربية السعودية وغيرهما الكثير، ليلقوا عددا من المحاضرات والندوات في هذا الشهر المبارك. كما وأشار الى ان  الادارة في هذا العام  تقيم المسابقة الاولى على مستوى قطاع المساجد والتي لم تطرح من قبل، وهي مسابقة «الموهوب الصغير» الاولى للاعمار من 6 سنوات إلى 14 سنة في الخطابة والاذان والانشاد .

 

وخاض الستلان فى الحديث عن تجربة المراكز الرمضانية فقال :

كان لادارة مساجد حولى السبق فى ابتكار فكرة عمل مركز رمضانى بهدف تخفيف الضغط عن المسجد الكبير ، وبعدها  نجحت إدارات المساجد في المحافظات الست في إنشاء المراكز الرمضانية في شهر رمضان الكريم، وهي التي خففت من الضغط على المسجد الكبير، حيث توافد آلاف المصلين على تلك المراكز، وكانت شعلة نشاط عمل فيها الجميع. ونحن في ادارة مساجد حولي نعمل وفقا لمبدأ الشراكة المجتمعية، التي هي من صميم أهداف استراتيجية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بحيث يشارك العاملون في وزارة الأوقاف في هموم وشجون المجتمع، لذلك كانت الشراكة الكبرى والتعاون البناء مع مبرة طريق الإيمان في مسجد جابر العلي طوال أيام شهر رمضان المبارك وبنجاح واضح لكل من حضر المسجد.

 

DSC_0019.jpg

 

DSC_0032.jpg


تاريخ الإضافة: 31/08/2010
المصدر: محافظة حولى
عدد القراء:
7041 الأرشيف طباعة Rss
القائمة الرئيسية