دخول خريطة الموقع عن الموقع راسلنا بيان الخصوصية Rss
بحث

 
خدمات الموقع
روابط هامة
news.png
دليل العمل بالمساجد
mythaq-almasjed.gif
khotba.gif 
manhag.gif
abhass.gif
reaya.jpg
reaya.jpg
MosqeTemplete.gif
TorassyMosqe.gif
   
  Skip Navigation Links  
لقاءات
انس مسفر القحطانى : الحشود بمسجد جابر العلى تؤكد أن الأمة بخير

دعا إلى استثمار رمضان لتوحد المسلمين وإعادتهم الى صحيح دينهم

تمنى  الأستاذ بكلية المعلمين  بالمملكة العربية السعودية الشيخ انس بن سعيد مسفر القحطانى  المسفر الذي يحل ضيفا على وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بالتعاون مع مبرة طريق الإيمان لالقاء  بعض الخواطر الايمانية تمنى فى حواره  الى اللجنة الاعلامية المركزية للمراكز الرمضانية ان تؤتى مدرسة شهر رمضان التربوية الكبيرة ثمارها متمثلة في إعادة المسلمين إلى دينهم  الصحيح وفكرهم القويم الذي ينادى بتوحيد الأمة والوقوف صفا واحدا كالبنيان المرصوص .

واثنى المسفر على الدور المهم الذى يقوم به قطاع المساجد بدولة الكويت فى تعمير بيوت الله والوقوف على راحة رواده ، لافتا الى انه رأى فى مسجد جابر العلى تظاهرة ايمانية كبيرة شعر معها ان الامة الاسلامية بخير .

وشكر المسفر الوكيل المساعد لقطاع المساجد وليد الشعيب ومدير ادارة مساجد حولى وليد الستلان ورئيس مجلس ادارة مبرة طريق الايمان الشيخ نبيل العوضى ورئيس اللجنة الاعلامية المركزية منذر الشمرى على جهودهم الواضحة لانجاح الموسم الرمضانى . وقال لقد شعرت معهم انى بوطنى المملكة العربية السعودية من فرط اخوتهم ، وحقا ان الاخوة والاهل ليست بالنسب والدم فقط انما هى فى الاخوة فى الدين .

وفى تفاصيل الحوار :-

الهوى والهدى

أوضح المسفر أن  توحد المسلمين في صومهم وإفطارهم في وقت محدد وكذلك أعيادهم  يعد نقطة بداية في توحيد الأمة ، لافتا إلى أن وحدة المسلمين تولد من رحم  العودة الى كتاب الله الذي يلتف المسلمين حوله في شهر رمضان بشكل مكثف .

واستند المسفر إلى قول رسول الله " تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وسنتي "  ، مشيرا إلى  أن الأمة اختلفت لما ابتليت بإتباع الهوى والبعد عن الهدى الذي هو من عند الله " فاما يأتينكم منى هدى فمن تبع هداى فلا يضل ولا يشقى " .

فضائل رمضان

وأضاف ان من فضائل شهر رمضان انه يستنهض همم المسلمين نحو الوحدة والتعاون والشعور بهموم الغير و يذكرنا حينما نجوع بالجياع المحرومين من الطعام طوال العام  من اطفال المسلمين ، دونما ذنب اقترفوه ، ولفت الى ان اكبر نسبة فقراء فى العالم توجد بين جنبات المسلمين رغم ان منهم اناس يتمتعون بالمليارات التى لو انفق جزء منها فى سبيل الله .

حرق المصاحف

وبشأن بعض الموتورين فى الغرب وكيدهم للاسلام وتهديداتهم بحرق المصحف الشريف أكد المسفر ان لا ضير فى ذلك لأنهم كلما زادوا فى كيدهم زاد الله كتابه توقيرا وإجلالا وتأثيرا فى أنفس أبناء الديانات الأخرى ، ولعل الدليل على ذلك هو الفتح المبين الذى نشهده بمختلف دول العالم من الاهتداء الى الإسلام من خلال تأثير كلام الله .

وزاد لن يسألنا الله يوم القيامة عن المصاحف هل حافظتم عليها من تمزيق الموتورين لها ام لا ، بيد انه سيسألنا هل حفظتم كلام الله فى قلوبكم أم لا ؟ ، هل عملتم بآياته أم أغفلتم وتناسيتم ؟.

تقاعس وتخاذل

وأضاف المسفر  أن موسم رمضان هو الثاني بعد الحج الذي يوحد الأمة ، متمنيا أن يتحقق التوحيد طوال العام وخاصة على قضايا الآمة وعلى نصرة الإخوان الفلسطينيين في الاراضى المحتلة ، معربا عن حزنه من التقاعس التام الذى يصيب الجميع  حيال قضية الاخوان  فى فلسطين ، مؤكدا انهم اهلنا جميعا لان الاهلية ليست بالنسب والدم لكنها اهلية الاخوة فى الدين ، مستنكرا على الجميع تخاذلهم نحو نصرة اهلنا فى فلسطين   " بحسب قوله  " .

وعزى المسفر أسباب ذلك التقاعس والتخاذل إلى الوهن الذي أصابهم من جراء الركض خلف الدنيا ، الذي أضعف الإيمان لدى المسلمين ، لأنه كلما زاد شعور المسلم بإخوانه علا إيمانه ، مذكرا بقول رسول الله " مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم  كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى " ، لافتا إلى أن المسلمين الآن لا يشعرون بهذا الجسد الواحد بعد أن فرقتهم السياسات وأعداء الله الذين يزينون الشهوات فى كل مكان ليقع بها المسلمين فريسة سهلة .

وعرج المسفر على قول رسول الله " والله لا يؤمن من بات شبعان وجاره جائعا  " مشيرا الى عدد البلدان المسلمة حول فلسطين كلهم يبيتون شبعى وأطفال فلسطين جوعي بجوارهم محاصرون  من أحفاد القردة والخنازير .

صائمون طوال العام

وعن واجب الفرد المسلم تجاه هذه القضية قال المسفر : علينا نصرتهم بالدعاء وهذا اضعف الإيمان فضلا عن عزم كل فرد مسلم أن يصلح من نفسه أولا ويجاهدها على الطاعة  ليستشعر هموم إخوانه المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها وليس فى فلسطين بحسب  .

وذكر المسفر مشهدا لطفلة غزاوية تقول لأمها لماذا يصوم المسلمين فى كل  أنحاء العالم  شهرا واحدا ، فى وقت نصوم فيه نحن العام كله ؟!! فى إشارة الى حالة القحط التى يعانونها طوال العام ، من جراء الحصار البغيض .

مسؤولية الإعلام

وعن مستقبل الأمة فى ظل الإعلام المفتوح الذي يحيط بنا ،  ناشد المسفر كل من يعمل فى وسيلة إعلامية مرئية كانت أو مقروءة أن يتقى الله في عمله ، وليعلم انه  مسئول أمام  الله عما ينقله الى الناس ، لافتا الى الدور العظيم الذى من الممكن أن تلعبه القنوات الفضائية  فى تربية الناس  حال استخدامه بشكل  ديني علمي صحيح .

وأوضح المسفر أن من بنى جلدة المسلمين من يكن اشد ألوان العداء للإسلام والمسلمين  ، ويضر بمقدرات الأمة دونما دراية ان ما يفعله جرم عظيم ، فيضروننا فى الأخلاق والسياسة والاقتصاد والدين ، واصفا إياهم بالضالين او أبواق لآخرين  لا يدينون بالإسلام ويستخدمون الأموال لتجنيد ضعاف النفس من المسلمين لإلحاق الضرر بإخوانهم عن طريق الأفكار الدخيلة والترويج الاعلامى الهابط ، مشيرا الى ان رسول الله قد اخبر عنهم بقوله أن هناك قوم يتحدثون بلغتنا  وينطقون بألسنتنا لكنهم دعاة إلى أبواب النار .

التوحد مطلوب والتضييق مرفوض

وفيما يتعلق بتوحيد الفتوى فى المملكة العربية السعودية أدلى المسفر بدلوه فى هذه المسألة اذ أوضح أن الفتوى على ضربين الأول فتوى عامة تتعلق بجميع المسلمين فى العالم كله  ، وهنا ينبغي أن تتوحد ، ولذلك قال أهل العلم أن  " اختيار الإمام يرفع الخلافات  " بمعنى انه إذا اختلفت فئتين فى أى من الأمور العامة  الذي يخص الدولة الإسلامية  ، وبات لكل منهم قول فى المسألة  ، فاختار الإمام احد القولين يبطل الآخر مباشرة .أما فى الأمور الخاصة فما بينك وبين الله فى صلاتك  ومعاملاتك الخاصة فان الدين فيه متسع لذلك ، ومن هنا جاء اختلاف العلماء رحمة ، فلا يجوز التضييق على الناس وإلزامهم بأمر ما ، لافتا إلى انه لا إلزام الا بقول من الله ومن رسوله الكريم " وكل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر  " .

 

DSC_0118.jpg

 

DSC_0130.jpg


تاريخ الإضافة: 20/08/2010
المصدر: محافظة حولى
عدد القراء:
7420 الأرشيف طباعة Rss
القائمة الرئيسية