دخول خريطة الموقع عن الموقع راسلنا بيان الخصوصية Rss
بحث

 
   
  Skip Navigation Links  
لقاءات
تفقد المراكز الرمضانية واختتمها بمسجد جابر العلى

عادل الفلاح : سعيد بنجاح الفكرة ... رجال إدارة حولي " مبدعون " .

الوزارة تكاد تقبل أيدي الكويتين لقبول وظيفة الإمام لكنهم يرفضون.

 الشعيب والستلان نموذجان متميزان ولا سقف لطموحاتهما.

 

حاوره محمد عبد العزيز

في سنوات عمر الصحافي قلما يجالس رجلا مثله فتستطيع أن تراه يرتدى حلة التواضع وتاج العلم المرصع بالفكر الثاقب ، وتلحظه كتلة من النشاط لا تكل ولا تمل حتى تحقق غايات وأهداف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

انه الوكيل " العود " الدكتور عادل الفلاح الذي حل ضيفا كريما على المركز الرمضاني الذي أعدته إدارة مساجد حولي بمسجد جابر العلى، جاء في الليلة الثالثة من العشر الأواخر متفقدا أعمال اللجان ومدى استعدادها لتحقيق الهدف ألا وهو السهر على راحة رواد بيوت الله في هذه الليالي الإيمانية ، فكان قرار رئيس اللجنة الإعلامية منذر الشمرى ونائبه طلال العتيبى باستصراح سعادة الوكيل فوافق دونما غضاضة وكان هذا الحوار :-

جهد واضح

·        بعد تفقدكم لفعاليات جابر العلى ماذا عن انطباعكم ؟

مسجد جابر العلى من المساجد الرائدة ويعد الثاني بعد المسجد الكبير وهذا إنما يأتي من الجهد الواضح الكبير الذي يبذله جميع العاملين في إدارة مساجد محافظة حولي .

فالتنظيم والتنسيق والية العمل تستشعر منها أنهم كتيبة متعاونة مبدعة.

فما رأيته من خلال جولتى غير الرسمية شيء يثلج الصدور ويشرح القلوب فإدارتهم للفكرة تتم بشكل رائع

دعم الوزارة

·        ماذا قدمت الوزارة من دعم ومساندة لفكرة المراكز الرمضانية ؟

بالطبع من ضمن أهداف وغايات الوزارة متمثلة في قطاع المساجد هو تهيئة المساجد للعبادة حتى يقبل الجميع عليها ويشعرون براحة .

ومن هذا المنطلق تحرص الوزارة على دعم مثل هذه المشاريع التي تصب في هذا الاتجاه وتوفير أجواء روحانية في المساجد بما يمكن أن توفره من مشايخ ذوو علم يلقون الخطب والخواطر والمحاضرات والدروس وتوزيع النشرات والمسابقات الثقافية بهدف توفير الجو الإيماني المناسب للعبادة  وأيضا المقرئون الذين يتمتعون بجمال الصوت وعزوبة الكلمات التي تشحذ همم المصلين ، فضلا عن تنظيم الخدمات وتوفير الضيافة اللازمة والحرص على نظافة المكان وتهيئة المكيفات سواء داخل المساجد أو في الخيم المجاورة.

هذا المناخ مجتمعا يحقق الغاية الإيمانية في جني ثمار هذه الليالي المباركة.

إقبال كثيف

·        وكيف بدأت فكرة المراكز الرمضانية ؟

الوزارة تعد خططا قصية المدى وأخرى طويلة ومن خلالها نعلم أن شهر رمضان في السنوات القادمة سيأتي في طقس حار، ونعلم أيضا الروحانيات العالية في هذا الشهر والإقبال الكثيف الذي يحدث من المقيمين والوافدين على المساجد التي لا تكفى مساحاتها لاستقبالهم فكان لابد من التفكير في إيجاد مراكز رمضانية ، بالإضافة إلى الهدف الأهم وهو تخفيف حدة الضغط على المسجد الكبير الذي كان يمتلئ بقرابة ال180 ألف مصلى في ليلة 27 من رمضان وساحاته الخارجية لن تسعف المصلين ولن تريحهم الأجواء الحارة وقتها  مما يصيبه بالضيق وربما يتسبب ذلك في عزوفه عن الصلاة  . فضلا عن محاولة توفير المكان المناسب للمصلين القريب من مناطقهم .نحن نهدف إلى اللا مركزية في هذا الأمر.

فأعدت الوزارة هذه الخطوة ونجحت الفكرة العام الماضي نجاحا شديدا في مسجد جابر العلى ووصل عدد المصلين به تقريبا إلى 30 ألف مصلى في ليلة 27 ، ونحمد الله حتى ألان لم نتلقى أي شكاوى من المصلين في المراكز الثمانية التي أعدتها الوزارة والأمور تسير على ما يرام والإقبال كثيف في جميع المراكز وبخاصة هنا في مسجد جابر العلى.

الكل سواسية

·        وهل يلاقى مركز مسجد جابر العلى عناية خاصة من الوزارة او القطاع ؟

الجميع لدينا سواسية فالوزارة من خلال القطاع توفر جميع الخدمات في كل المراكز حتى المجالس الفقهية عقب صلاة الجمع والخواطر بين ركعات التراويح والقيام وذلك لتوفير مناخ رمضاني روحاني لدى الجميع فهذه سياسة وزارة .

طموح الوليدان

·        فلماذا إذا يتردد إن الإمكانيات في مسجد جابر العلى اكبر ؟

الفارق ليس في الإمكانيات لكنه في الأشخاص فكل القائمين على المراكز الرمضانية يعملون وفق إلية جيدة وتعاون ملموس برئاسة وكيل شؤون قطاع المساجد وليد الشعيب الذي  يمارس عمله بحب شديد ويشرف على كل كبيرة وصغيرة بالإضافة إلى مدير إدارة مساجد حولي وليد الستلان الذي يشعرك إن إدارته كتيبة حربية تعمل بقلب يحب ذلك العمل وكلهم على قلب رجل واحد .

في الحقيقة إن تفانيهم في العمل يمثل لنا إحراجا فلا مكافأة تناسبهم  إلا من عند الله .

ويعلق الفلاح مازحا  إن  اللا سقف  لطموح الوليدين" الشعيب والستلان "  في تحقيق أهداف وغايات الوزارة   يجعلنا نعانى  فجزاهما الله كل الخير  .

تعاون القطاعات الأخرى

·        وهل تقف الوزارة بمفردها لتشرف على هذا العمل ؟

 

بالطبع لا فاليد الواحدة لا تصفق فقد حرصت جهات عديدة على التعاون معنا في سبيل إنجاح المراكز الرمضانية منها القطاعات الحكومية مثل وزارة الداخلية وإدارة الطوارئ الطبية والإدارة العامة للإطفاء ومنها القطاع الأهلي مثل مبرة طريق الإيمان برئاسة الشيء نبيل العوضى الذي يبذل وفريق عمله جهودا حثيثة لا ينكرها احد في سبيل إنجاح الفكرة بالإضافة إلى آخرون جندوا أنفسهم لخدمة تلك المراكز وجزآهم الله كل الخير ، فالتعاون لابد أن تكون ثمرته النجاح الذي نراه ويلمسه جموع المصلين.

المكان المناسب

·    تحدثتم من قبل بشأن إقامة مسجد على غرار مسجد الدولة الكبير في كل محافظة فمتى سترى هذه الفكرة النور ؟

نعم اعددنا خطة لذلك لكن ليس على غرار المسجد الكبير بالضبط إنما فكرة مسجد كبير في كل محافظة ليس بحجم المسجد الكبير لكن نحاول أن تكون تلك المساجد ذو مساحة كبيرة . وتقدمن للبلدية بهذا الطلب لإقامة مسجد مركزي في كل محافظة وحصلنا منهم على موافقة مبدئية لكن الأمر ليس سهلا وجار البحث عن أماكن مناسبة لتوفير مركز متميزمن كل النواحي وبعون الله كل آت قريب .

رضا المصلين

·        ماذا عن ملاحظات وشكاوى الناس وكيفية التعامل معها ؟

تقوم وزارة الأوقاف بإجراء دراسة ميدانية سنوية لمعرفة مدى رضا جمهور المصلين على كل ما يتعلق بالمساجد من حيث صوت المؤذن وخطابة الإمام ونظافة المسجد وساحاته الخارجية وجودة الأجهزة الصوتية وجميع الخدمات التي تقدمها لهم الوزارة وبفضل الله تأتى النتائج منذ أربعة سنوات ايجابية وتحمل نسبة تتراوح ما بين 88 إلى 91 % من الرضا وهى نسبة جيدة جدا  ونحصل من الرداسات على مقترحات ورؤى للجمهور يتم دراستها والأخذ بما يتوافق مع إستراتيجية الوزارة منها.

مهام ثقال

·    كيف تنظرون إلى التحديات التي تواجه وزارة الأوقاف في ظل العولمة والهجوم على الإسلام ورسوله الكريم في السنوات الأخيرة ؟

لاشك أن دور وزارة الأوقاف خطير ومهم في كل الدول العربية والإسلامية ونحن نواجه حجم تحديات كبير لمواجهة كل أطياف المجتمع سواء في الجوانب الأخلاقية أو الإيمانية أو الأمنية.

أو تلك القضايا المتعلقة بروا سخ المجتمع وتماسكه وحماية الشباب من الانحراف وغيره من الموبقات ،التي تأتى من أماكن عديدة في ظل وجود ثورة الانترنت والمتغيرات الدولية والإرهاب العالمي  والنعرات الطائفية والعصبية التي يثيرها البعض من حين لأخر ، كل تلك التحديات يجب علينا التصدي لها و بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة.

 وذلك لا ريب  يجعلنا داخل الوزارة في حالة استنفار دائم ، وخلايا نحل تعمل بلا هوادة في سبيل تحقيق استراتيجيات الوزارة والقيام بالأدوار المنوطة بها سواء على الصعيد الداخلي أو على الصعيد الدولي المتمثلة في إبراز الصورة الحسنة للإسلام والدفاع عن نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم من هجوم الحاقدين.

وظائف يتيمة

·    ما تعقيبكم على من يردد أن وزارة الأوقاف تضم نسبة كبيرة من الوافدين ؟ وأين أبناء الوطن ألا ترون أولويتهم في التوظيف بالوزارة ؟

بالطبع المواطنين في المقام الأول لكن لدينا للأسف أربعة وظائف نعتبرها في حالة يتم فلا تلقى أي  قبول من  المواطنين وهى " الإمام والمحاسب والقانوني والإعلامي " ظنا منهم أنها لا تزال مهن دون المستوى الاجتماعي اللائق " البعض منهم يعتبرها كذلك " فلا نجد بد مع احتياجنا الشديد لوجود هذه المهن إلا أن نستعين بهم من خارج البلاد.

·        وهل راتب هذه المهن يناسب المواطن ؟

نعم راتب لا بأس به خاصة إننا وضعنا مميزات لا حصر لها للإمام الكويتي حتى ينضم إلى الوزارة  وأعددنا لهم كادر مثل المعلم ومنحناهم امتيازات أخرى ولم يبق إلا أن نقبل أيديهم لكنهم في عزوف إلا من رحم ربى ، فماذا نفعل في هذه الحالة ؟!

ظلم إعلامي

·        برأيك ما السبب من يقف وراء نظرتهم الدونية لتلك الوظيفة ؟

الإعلام قديما كرس لذلك من خلال استهانته بالشيخ وتجسيده في صورة دونية حتى انه لو ذهب شابين احدهما مهندس والأخر إمام لخطبة إحدى البنات على الفور يفضل المهندس ، هذا بالطبع إلا من رحم ربى من أناس فاضلون يجلون قيمة الإمام ويقرون له بهيبته داخل المجتمع الكويتي .

الأوقاف الأولى

 

·        كيف ترى سفينة الأوقاف تسير في هذه التحديات الكبيرة ؟

بفضل الله لدينا قوة الدفع الذاتية تمثل حجر الزاوية في انجازاتنا وما نلمسه هنا في مسجد جابر العلى دليل دامغ على ذلك .

أنهم يتحركون بدافع ذاتي  وحب مستشعرين أن الله سبحانه وتعالى تخيرهم لخدمة دينه واستعملهم لذلك فترى السعادة على وجووهم وهم يعملون لذا لابد أن يكلل الله جهودهم تلك بنجاح باهر ورضا من الله يتبعه بالأكيد رضا المصلين .

وأذكر أن جمعية الشفافية الكويتية قد أعدت العام الماضي استبيانا تبين من خلاله إن وزارة الأوقاف الأولى بين الوزارات من حيث كونها " الأعلى دافعية  والأقل حافزا رغم أن تضم حوالي 10 ألاف موظف  .

الفخر بإدارة حولى

·        كلمة أخيرة لابد أن تقال ؟

أشكرك على حوارك الجيد وأسلوبك الشيق وكلمة حق لابد أن تقال في حق إدارة مساجد حولي " نجاحكم  نفخر به في كل الأروقة فجزآكم الله كل الجزاء ونتمنى استمراره دوما خدمة لمرتادي بيوت الله من المقيمين والوافدين وجعلنا الله من خدام غاياته سبحانه وتعالى انه نعم المولى ونعم النصير ، وأهنئ الجميع بمقدم عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير والبركات .


تاريخ الإضافة: 14/09/2009
المصدر: محافظة حولى
عدد القراء:
6091 الأرشيف طباعة Rss
القائمة الرئيسية
جديد الخطب
الخطب المنتقاه:
 وداعاً رمضان عادل عباس علي
 وصف الجنة مبارك سيف الهاجري
 فضل الصحابة يوسف جاسم العيناتي
 الحذر من أذية المسلمين مساعد الفرحان
 حقوق الخدم محمود يوسف
الخطب الموزعة:
بحث